أنت هنا

أنشأت جامعة الملك سعود كرسي أبحاث الأمان الدوائي في كلية الصيدلة وتم تكليف الدكتور هشام بن سعد الجضعي أستاذ الصيدلة الإكلينيكية بكلية الصيدلة مشرفاً عليه بتاريخ 8/5/1429هـ ويهدف الكرسي إلى دراسة أخطاء الأدوية والآثار الجانبية للأدوية ودراسة أساليب منع حدوثها، كما أن رسالة الكرسي ترتكز بالمقام الأول على تطبيق برامج بحثية في الأمان الدوائي، وتدريب متخصصين في هذا المجال، وتوعية المجتمع للمساهمة في التقليل من الأخطاء الدوائية والآثار الجانبية المصاحبة لاستخدام الدواء.

ويعتبر كرسي الأمان الدوائي نواة تحشد الجهود البحثية والتطبيقية  بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة من أجل الوصول للاستخدام الآمن للأدوية مما ينعكس على سلامة المرضى، ويجري العمل الدائم للتوصل إلى اتفاقيات مع عدد من العلماء البارزين على مستوى العالم و المحلي  في مجال أمان الأدوية  ليقدموا الدعم العلمي والاستشارات المطلوبة  في مجال تخصص الكرسي.

 وأنشئ الكرسي في شهر شعبان 1429هـ الموافق أغسطس 2008 م  وتم عقد أول ورشة عمل تعريفيه بالتعاون مع الجمعية الصيدلانية السعودية بتاريخ  1429/10/13هـ بعنوان "الأمان الدوائي في المملكة العربية السعودية"  حيث ألقيت محاضرة تعريفية عن الكرسي وأهدافه ومحاضرات عن أمان وسلامة الأدوية. واليوم ولله الحمد يفخر الكرسي بالعديد من الانجازات البحثية اللتي نشرت في العديد من المجلات العالمية و المحلية. 

 

مؤسس كرسي ابحاث الأمان الدوائي

أ.د هشام بن سعد الجضعي